الرئيسية / أخبار الرئيسية / الاتحاد يدين العملية الإرهابية الجبانة ضدّ عوني الأمن

الاتحاد يدين العملية الإرهابية الجبانة ضدّ عوني الأمن

تونس، في 01 نوفمبر 2017

 

بيـــان

 

مرّة أخرى تضرب يد الغدر الإرهابية في بلادنا وذلك بمحاولة مجرمين إرهابيين اغتيال عوْنَيْ أمن في باردو في وضح النهار وبالسلاح الأبيض. وهي عمليّة جبانة تُعتمد لأوّل مرّة بعد أن تلقّت الجماعات الإرهابية في تونس ضربات أمنية قاصمة وبعد أن تأكّد لهذه العصابات أنّ التونسيات والتونسيين في أغلبهم يرفضون الإرهاب وينبذون فاعليه ويقاومون أنصاره.

وإنّ المكتب التنفيذي المجتمع اليوم 1 نوفمبر 2017:

  • يتوجّه بعبارات التضامن وشدّ الأزر لعَوْنَيْ الأمن المعتدى عليهما، راجيا لهما الشفاء والعافية والسلامة.
  • يدين بشدّة هذه العملية الإرهابية ويجدّد دعمه لقوّات الأمن والجيش مطالبا بتوفير كلّ الإمكانيات لتسهيل عملهم.
  • يدعو إلى مزيد الحزم واليقظة وتجاوز حالات الاسترخاء والتساهل، لأنّ مقاومة الإرهاب تتطلّب وقتا طويلا وتضحيات جسام وجهدا مضاعفا.
  • يجدّد التأكيد على أنّ مقاومة الإرهاب يجب أن تكون ضمن رؤية شاملة، ويعتبر أن الأرضية المشجّعة للتطرّف مازالت قائمة عبر بعض الجمعيات المشبوهة والخطب التكفيرية التي ما انفكّ البعض يبثّ سمومها عبر العديد من المنابر والقنوات.
  • يشدّد على الحرص على حماية المناطق الحدودية بتحديد سياسة واضحة من المسفّرين إلى مناطق الحروب والمشاركين في الجماعات الإرهابية مهما كان عنوانها ويدعو إلى مزيد دعم قوات الأمن والجيش وتوفير المعدّات في هذه المناطق ذودا على سيادة الوطن وحدوده.

 

الأمين العام

نورالدين الطبوبي

عن cherif

شاهد أيضاً

احياء ذكرى احداث النفيضة تحت إشراف الأخ الأمين العام نور الدين الطبوبي 21 نوفمبر 2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *