الرئيسية / أخبار نقابية / في الذكرى التاسعة عشر لذكرى وفاة الزعيم النقابي الوطني الحبيب عاشور

في الذكرى التاسعة عشر لذكرى وفاة الزعيم النقابي الوطني الحبيب عاشور

الاخ نور الين الطبوبي من قلعة النضال قرقنة المعطاء:”الاتحاد العام التونسي للشغل،  وفاء دائم لقيم ثورة الحرية والكرامة وشعاراتها واهدافها.
في جو خاشع ومفعم بقيم الوفاء والتضحية وبحضور مئات المسؤولين و المناضلين النقابيين، اختتمت اليوم فعاليات احياءالذكرى التاسعة عشر لوفاة احد رواد الحركة النقابية بطل معركة 5 اوت 1947 الفقيد خالد الذكر الحبيب عاشور
في البداية توجه الاخ نور الدين  الطبوبي الامين العام للاتحاد التونسي للشغل مرفوقا  باعضاء المكتبين  التنفيذييين الوطني والجهوي بصفاقس بعشارات الاطاراة النقابية المحلية والجهوية الى مقر شركة بيتروفاك حيث دشن مقر النقابة الاساسية لاعوان هذه الشركة المنتصبة بالجزيرة واستمع بكل انتباه لواقع وافاق هذه المؤسسة البترولية وبكل فخر بالانتماء لتلاشي النقابات الصفراء  وعودة المنخرطين سابقا فيها الى حظيرة المنظمة الام الاتحاد العام التونسي للشغل .
اثر ذالك توجهت الحشود النقابية الى منزل الفقيد الرمز الحبيب عاشور اين حظوا باستقبال حار وعفوي من طرف عائلته  الصغيرة وعموم متاسكني الجزيرة قبل ان يتوجهوا الى مقبرة المكان أين تلو الفاتحة على روح الزعيم الحبيب عاشور وعاينوا تقدم اشغال تهيئة ضريح يليق بمقامه وبجليل خدماته للوطن وللاتحاد العام التونسي للشغل ثم تمت تلاوة الفاتحة على روح ارملة الشهيد فرحات حشاد ام الخير .
وفي الأخير توجه الاخ الامين العام وضيوف الاتحادين المحلي والجهوي الى قاعة الاجتماعات الكبرى بالاتخاد المحلي للشعل بقرقنة اين كان في استقبالهم مئات العمال والنقابيين والمواطنين.
واثر الكلمة الترحبية للاخ محمد علي عروس كاتب العام للاتحاد المحلي
واثر الكلمة الترحبية للاخ محمد علي عروس الكاتب العام للاتحاد المحلي بقرقنة اسندت الكلمة للاخ الامين العام الذي القى خطابا منهجيا شرح فيه مظاهر الازمة السياسية والاقتصادية والقيمية التي تمر بها تونس واكد على وفاء مناضلات ومناضلي الاتحاد العام لقيم ثورة الحرية والكرامة وشعاراتها .
كما اكد الاخ الامين العام على الحلول الاستشرافية التي يرتئيها الاتحاد العام ومنها حق المنظمة في تمثل الخيارات الاقتصادية والسياسية التي تؤسس لممارسة الحكم ومراجعة تركيبة الحكومة
والنأي بالمؤسستين العسكرية والامنية عن كل التجاذبات وحماية حرية التعبير وتحصيني قطاع الاعلام وتدجينه ومراقبة عمل الجمعيات ومصادر تمويلها ودعم ما انبثق عن اجتماع 13مارس2018من مبادرة تقوم على تقويم عمل الحكومة الحالية واقتراح ما يتوجب من مراجعة اداءها وتركيبتها .
 في النهاية عرج الاخ الامين العام عن الوضع الاجتماعي مؤكدا دعم القيادة المركزية لنضالات المربين وجاهزيتها لانجاح المفاوضات الاجتماعية وحل جل الاشكاليات وعلى راسها عمال الحضائر والمفروزين امنيا .
الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس
قسم الاعلام والنشر والمجتمع المدني

عن فريق الاعلام والنشر

الموقع الرسمي للاتحاد العام التونسي للشغل

شاهد أيضاً

أوقفوا الحرب على قوت الشعب – STOP à la guerre contre le peuple

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *