الرئيسية / أخبار الرئيسية / من الذاكرة النقابية:الصحبي فرحات…مؤسّس مات في السجن

من الذاكرة النقابية:الصحبي فرحات…مؤسّس مات في السجن

رغم نضاله ضد الاستعمار ورغم أنه كان أحد مؤسسي الاتحاد العام التونسي للشغل الا ان الصحبي فرحات توفي في سجون دولة الاستقلال بعد محاكمته في المحاولة الانقلابية التي تمت في سنة 1962 وتعرض حينها الى التعذيب حتى الموت. كان الصحبي فرحات معلم المدارس الابتدائية أحد مؤسسي نقابة المعلمين في سنة 1936 وهو ما مكّنه من عضوية الجامعة العامة للموظفين التونسيين وبعدها كان أحد مؤسسي الاتحاد العام التونسي للشغل وأنتخب كاتب عام ميعاد في المؤتمر التأسيسي في سنة 1946 وأنتخب في سنة 1957 أول رئيساً لتعاونية الحوادث المدرسية والجامعية عرف النقابي الصحبي فرحات بأنه كان أحد أبرز المعارضين لبورقيبة والمدافعين عن الحقوق العمالية ومتبنيا للفكر الاشتراكي وهو أصيل مدينة قابس واشتغل مديرا للمدرسة الابتدائية بنهج الخضراء بالعاصمة دفع غاليا ضريبة معارضته للنظام البورقيبي الى أن توفي في السجن بسبب التعذيب.

عن أحمد العسالي

الموقع الرسمي للاتحاد العام التونسي للشغل

شاهد أيضاً

احياء ذكرى احداث النفيضة تحت إشراف الأخ الأمين العام نور الدين الطبوبي 21 نوفمبر 2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *