الرئيسية / أخبار الرئيسية / نقابة الصحفيين تٌدين حملات التشويه والتحريض ضد أساتذة التعليم الثانوي

نقابة الصحفيين تٌدين حملات التشويه والتحريض ضد أساتذة التعليم الثانوي

تابعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين طيلة الأشهر الماضية تطورات الأزمة القائمة بين الجامعة العامة للتعليم الثانوي ووزارة التربية وما رافقها من خطاب تحريضي خطير ضدّ الأساتذة والمربين وتشويه لجملة مطالبهم المهنيّة العادلة، حيث بلغ الأمر حد هتك الأعراض والتجريح في الأشخاص والقيادات النقابية .

ويهم النقابة في هذا السياق التأكيد على النقاط التالية:

– تضامنها المبدئي مع نضالات الاساتذة والمربين وقيادتهم النقابية من أجل تحقيق مطالبهم المشروعة ودفاعا عن التعليم العمومي ومدرسة الجمهورية في وجه مساعي الخوصصة وتهميش ملف الاصلاح التربوي الذي يفترض أن يكون على رأس الأولويات الوطنية.

– رفضها لخطاب التجريم والشيطنة للاحتجاجات المشروعة للمدرسين والمربين والذي اتسم في عديد الحالات بنبرة تحريضية فاشية معادية لكل اشكال العمل النقابي والحقوقي الذي يكفله الدستور والقانون.

–  تذكرُ وسائل الإعلام بضرورة عدم التورط في بث الاشاعات والمغالطات والانحياز لطرف على حساب اخر وعدم الانخراط في أي من حملات التشويه والتحريض والمسّ من كرامة المربين والأساتذة حسب ما يقتضيه ميثاق الشرف الصحفي ومعايير أخلاقيات المهنة.

– تحذرُ من أن هذا التعاطي غير المهني المرتبط بالبحث عن الإثارة والمنافسة غير الشريفة ليس في صالح استكمال مسار بناء صحافة حرّة ونوعية واعلام وطني يقوم على مبدا الانارة ونيل ثقة الجمهور من خلال تقديم المعلومة الدقيقة والآنية.

 

عن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

الرئيس

ناجي البغوري


عن فريق الاعلام والنشر

الموقع الرسمي للاتحاد العام التونسي للشغل

شاهد أيضاً

النسخة الألكترونية من العدد 1548 من جريدة الشعب ليوم الخميس 25 جويلية 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *