الرئيسية / أخبار الرئيسية / من الذاكرة النقابية : سعيد ڤاڤي النقابي الّذي رفض الخروج من السّجن
سعيد قاقي

من الذاكرة النقابية : سعيد ڤاڤي النقابي الّذي رفض الخروج من السّجن

لا تزال صورة المناضل النقابي سعيد ڤاڤي محفورة في أركان ساحة محمد علي كثيرون من النقابيين يحتفضون بذكريات مع الرجل الذي رفض بعد اعتقاله محاكمته بسبب احداث 20 جانفي 1978 السراح الشرطي وظل قابعا في السجن مع رفاقه النقابيين الى ان توفي في جانفي 1979.
ولد سعيد ڤاڤي في جربة سنة 1930 وانقطع عن التعليم في سن مبكرة وعمل في عدة مهن ثم استقر به الحال في شركة لبيع المواد الغذائية بالجملة في منطقة لاكانيا بالعاصمة حيث تولى تأسيس نقابة أساسية بها وناضل سعيد ڤاڤي بقوة رفقة عدد من النقابيين من اجل إطلاق سراح الزعيم النقابي الحبيب عاشور.
بعد اعتقاله بسبب ما يعرف بأحداث الباخرة في سنة 1964 وخاض حينها العمل السري فتم اعتقاله والزج به في السجن. ويحسب له انه قام بتوحيد عمال السياحة في كل ولايات الجمهورية وتم انتخابه في سنة 1973 كاتبا عاما للجامعة العامة للمعاش والسياحة الى ان تم اعتقاله في احداث 1978 الشهيرة وزج به في السجون ولايزال الاتحاد العام التونسي للشغل يحيي سنويا ذكرى وفاة النقابي سعيد ڤاڤي.

سفيان الأسود

عن أحمد العسالي

الموقع الرسمي للاتحاد العام التونسي للشغل

شاهد أيضاً

kssar said

ادارة معهد الرياضة والتربية البدنية بقصر السعيد ترفض من جديد تسليم جداول التدريس للأساتذة

عادت مسألة اساتذة التربية البدنية السبعة الذين دخلوا في اعتصام مفتوح بالمعهد العالي للرياضة والتربية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *