الرئيسية / أخبار الرئيسية / الذاكرة النقابية : محمود المسعدي خليفة لحشاد

الذاكرة النقابية : محمود المسعدي خليفة لحشاد

كان الكاتب والمفكر محمد المسعدي واحدا من ابرز القياديين في الحركة النقابية التونسية حيث تحمل مسؤولية قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل مباشرة بعد اغتيال الزعيم الخالد والمؤسس فرحات حشاد حتى انعقاد مؤتمر جويلية 1954 وانتخاب احمد بن صالح أمينا عاما.
كانت خلافة محمود المسعدي للزعيم فرحات حشاد تعبيرا عن بروز طبقة جديدة من النقابيين هي طبقة الموظفين التي ستلعب بعد ذلك دورا كبيرا في بناء الدولة المستقلة والحديثة .
وكان محمود المسعدي الذي يعتبر باني التعليم الحديث في تونس حيث تقلد مسؤولية رئاسة جامعة التعليم بالاتحاد العام التونسي للشغل وتولى محمود المسعدي تعصير التعليم وإصلاحه بتكليف من الرئيس الحبيب بورقيبة من سنة 1958 الى سنة 1968 وكان واحدا من اكثر المناصرين لديمقراطية التعليم في تونس.
ويعرف عن محمود المسعدي نضاله الكبير في صفوف الحركة العمالية وفي حركة التحرر الوطني زمن الاستعمار وفي دولة الاستقلال تقلد منصب كاتب دولة للتربية القومية والشباب والرياضة وتمت اقالته من منصبه بعد تجربة التعاضد في سنة 1968.

سفيان الأسود

عن أحمد العسالي

الموقع الرسمي للاتحاد العام التونسي للشغل

شاهد أيضاً

ugtt01

بيان النقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان للصحة العمومية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *