الرئيسية / أخبار الرئيسية / بيان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 8 مارس 2017
8-mars

بيان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 8 مارس 2017

تحتفل نساء العالم اليوم 8 مارس باليوم العالمي للمرأة مستلهمات الدروس والعبر من حادثة خروج عاملات النسيج بنيويورك في القرن الماضي تعبيرا عن رفضهنّ للاستغلال والاضطهاد والعبودية المقنّعة وتمسّكهنّ باستحقاقاتهنّ في المشاركة الفاعلة في الحياة العامة والدفاع عن الحقوق.
وإنّ عاملات تونس تحتفلن هذه السنة بهذا اليوم المشهود وكلّهنّ فخر واعتزاز بما حقّقن من مكاسب وتحدّ ونخوة بوقوفهنّ في وجه الإرهاب وكلّ قوى الردّة والظلام.
ولقد التزم الاتحاد العام التونسي للشغل بمبادئ حقوق الإنسان الكونية الضامنة لحقوق المرأة وخاصّة حقّها في العمل اللائق والمساواة والتغطية الاجتماعية وتكافؤ الفرص وحمايتها من التهميش والتفقير وهشاشة التشغيل والعنف…
وسيظلّ الاتحاد على طريق الرُوّاد مواصلا الدفاع عن حقوق المرأة، فخورا بريادة نساء تونس في مجال النضال من أجل العدالة والكرامة والمساواة، إذ رَسمت المرأة العاملة التونسية داخل الاتحاد العام التونسي للشغل إرثا نضاليّا من أجل تحسين ظروف العمل وتطوير الحقوق والمكاسب وخاضت من أجلها نضالات داخل مواقع العمل وخارجه جنبا إلى جنب مع أخيها العاملمسيرة من النضال الطويل برزت فيها مناضلات عديدات سواء منهنّ من وقفن ضدّ المستعمر أو من ساهمن في النضالات من أجل الديمقراطية ومن أجل الكرامة.
وإنّ الاتحاد العام التونسي للشغل وهو يشارك نساء تونس احتفالاتهنّ باليوم العالمي للمرأة 8مارس فإنّه:
1- يثمّن عاليا تنقيح المؤتمر الوطني الأخير للاتحاد العام التونسي للشغل القانون الأساسي وخاصّة الفصل الثالث منه الذي أكّد على تدعيم تواجد المرأة في مختلف هياكل منظّمتنا العتيدة باعتماد نظام الحصّة.
2- يدعّم مطالب المرأة في مزيد ترسيخ المكاسب وتطويرها لتشمل خاصة مجالات العمل.
3- يدعو إلى دعم مختلف الآليات التشريعية لمقاومة كلّ أشكال العنف المسلّط على المرأة، والتسريع بسنّ قانون يجرّم هذا العنف.
4- يطالب بالمصادقة على الاتفاقيّات الدولية الحامية لحقوق الإنسان وخاصّة الاتفاقية عدد 183والمتعلّقة بحماية الأمومة ومراجعة التشريعات الوطنية المرتبطة بها، وتمكين المرأة من عطلة ما قبل الوضع.
5- يدعو إلى الارتقاء بواقع المرأة المهني لفرض حقّها في العمل اللائق والمساواة والحماية الاجتماعية وتكافؤ الفرص وحمايتها من التهميش والتفقير وهشاشة الشغل.
6- يثمّن إحداث الاتفاقية المشتركة في القطاع الفلاحي ويشدّد على ضرورة تأكيد تحسين ظروف العمل واحترام كرامة المرأة وتمكينها من حقوقها في هذا القطاع الاستراتيجي التي تشكّل المرأة مكوّنا رئيسا فيه.
وبمناسبة هذه الذكرى العالمية فان الاتحاد العام التونسي للشغل يعبّر مجدّدا عن مساندته لصمود النساء اللاّتي يعانين ويلات الحروب والسجون وانتهاكات حقوق الإنسان في العالم ويحيّي بالخصوص كفاح المرأة العربية في فلسطين والعراق وسوريا وليبيا وفي بقية الأقطار العربية ويساند نضالهنّ من أجل تحرير أوطانهنّ وتحقيق الحرية والكرامة والمساواة.

عاشت نضالات المرأة العاملة
عاشت وحدة الشغالين نساءً ورجالا لمقاومة الاستغلال والاستعباد والاستبداد

تونس، في8 مارس2017

الأمين العام
نورالدين الطبوبي

عن أحمد العسالي

الموقع الرسمي للاتحاد العام التونسي للشغل

شاهد أيضاً

17440491_1476067902411906_1808121405_n

من أجل العمل الإنساني يقاد الطبيب والممرض الى السجن !!!

تم اليوم اصدار الحكم على الممرض صالح عبد اللاوي بستة أشهر سجن و الدكتور سليم الحمروني ...

تعليق واحد

  1. بربي نحب نسال على عطلة الولادة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *