أخبار الرئيسيةأنشطة الاتحادالاعلام والاتصال والنشر

الأخ سامي الطاهري : مبادرة الاتحاد ستكون “حوار الفرز” وقوى وأحزاب ستتساقط

 اعتبر سامي الطاهري الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل اليوم الاربعاء 2 ديسمبر 2020 ان الحوار الذي دعا اليه الاتحاد سيكون “حوار الفرز” مضيفا ان قوى ترفض بعض الخيارات الاقتصادية “ستتساقط” تماما مثل “بعض الاحزاب التي لا تريد مثلا ان يتوضح قانون الاحزاب لان لها تمويلات مشبوهة”.

وقال الطاهري خلال مداخلة له على اذاعة “شمس اف ام” :”من المفروض الا تكون لاي حوار شروط وانما ارضية حتى لا يكون شكلا من اشكال الجمع بين الجلاد والضحية اوبين المسؤول وغير المسؤول” مشددا على انه لا يمكن ان يجمع مثل هذا الحوار بين من يروج لخطاب الكراهية او من لا يؤمن بمدنية الدولة ولا حتى ببعدها الاجتماعي ملاحظا ان “امثال هؤلاء موجودون صلب احزاب “مؤكدا انها ستقصي نفسها بنفسها لانها ترفض الحوار.

واضاف ” عندما ننظر للمشهد البرلماني نرى ان كتلة ائتلاف الكرامة على سبيل المثال لا يمكن ان تكون جزءا من الحوار باعتبار انها سبب ازمة في البرلمان ومن دوافع الازمة في المجتمع” مؤكدا ان فرص الحوار انعدمت في البرلمان وانه لو كان هناك حوار داخله لما اطلقت هذه المبادرة .

وشدد الطاهري على وجوب عودة ما اسماه بـ “نخبة تونس الحقيقية” معتبرا انه “تم اقصاؤها من قبل القوى التي اعتمدت نتائج الصندوق مع انها لا تملك الكفاءة ولا القدرة على التفكير ولا على استشراف المستقبل”.

واضاف ان المبادرة ستعيد الجدل والنقاش حول الملفات الحقيقية وانها ستشعر الناس خصوصا بخطورما يدور في البلاد وبضروة الانقاذ.

فريق الاعلام والنشر

الموقع الرسمي للاتحاد العام التونسي للشغل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى