أخبار الرئيسيةأنشطة الاتحادالاعلام والاتصال والنشر

دعوة موظفي الجباية والاستخلاص المضربين الى صرف الاجور وتقديم الحد الادنى من الخدمات

دعا المكتب التنفيذي للجامعة العامة للتخطيط والمالية موظفي الجباية والاستخلاص المضربين منذ يوم 29 أفريل الماضي الى صرف أجور مختلف شرائح الاجراء لشهر ماي. كما دعا المكتب في بيان أصدره مساء الثلاثاء وامضاه 7 من أعضائه الموظفين الى تقديم الحد الأدنى من الخدمات ذات الطابع الاستعجالي.

وتأتي هذه الدعوة تحسبا لموعد صرف أجور الموظفين لشهر ماي والتي تنطلق عادة بداية من يوم 19 وتفاعلا مع دعوات كثيرة الى الى عدم تعطيل مصالح المواطنين.
يذكر ان الاضراب اطلق منذ يوم 29 أفريل الماضي ووقع التمديد في آجاله في أكثر من مناسبة نظرا لعدم تفاعل وزارة الاشراف مع مطلب المضربين فضلا عن أن الوزير اتهم في تصريح إذاعي بعض الأطراف بتسييس الاضراب.
أما سبب الاضراب فهو المطالبة بالصرف الفوري لمنحة المراقبة والاستخلاص بعنوان سنة 2020 “كاملة وبلا نقصان”، بالإضافة إلى مراجعة هذه المنحة وتنقيح مقاييس احتسابها مع تحديد سقف زمني لصرفها مستقبلًا لا يتجاوز نهاية فيفري من كل سنة.
وللعلم فأنّ الإضراب يشمل كافة أعوان وإطارات العديد من الإدارات العامة وأمانات المال في الوزارات والجهات والبلديات ومستودع الطابع الجبائي وقباضات المالية المنتشرة في كامل تراب الجمهورية.
ويتساءل مراقبون عن أسباب تمسك الوزارة برفض الاستجابة للمطلب وعدم تقديرها للخسائر المنجرة للدولة من جراء الاضراب مقارنة بحجم المبالغ اللازمة لتحقيق المطلب.

فريق الاعلام والنشر

الموقع الرسمي للاتحاد العام التونسي للشغل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى